شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قائد الحامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد عبد الله سالم
Admin
avatar

المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 51

مُساهمةموضوع: قائد الحامية   الجمعة مايو 11, 2012 12:52 pm

قائد الحامية
[سيّدي شبل]

(1)
سّيدِي هلْ بالمَنَامِ
قد أتاكَ المَوعِدَ
واشْتَكَيْتَ
من غرامٍ قد بَدَا
وارْتَقَيْتَ المنبرَا
خاطبًا في الجُنْدِ لنْ نُسْتَعْبَدَا
رَاكِبًا برقَ السّمَاءِ
واعِدَا
سيفُ حقّي قاسِمٌ لنْ يُغْمَدَا
في صباحٍ خيْلُنا تَكسِي مدارَ الشّمسِ نَهرًا
من حياةِ البائعِ
روحَهُ
سَلْسَبِيلاً للرّدى.
عُمْرُهُ
منْ شُجيْرَاتِ الحَنِيْنِ
مُنتقاةً للفِدَى
وارْتَقَيْتَ الرُّمحَ سُحْبًا
والوِشاحُ يغزلُ الأفراحَ سَعْدا

(2)
في صلاةِ العيدِ كُنتَ
في ثيابٍ كاخضرارِ الزّهرِ رَوضَا تَمْسحُ الأحزانَ من قلبِ اللّيالي
والأَيامَى
يَكتُبُونَ
في الحَوَارِي
عِيْدُنَا عيدُ الأغَانِي
تَفتحُ المَخْزُونَ مِن دفءِ المَعَانِي
تَفعلُ الفِعْلَ الكَثِيْفَ
والنّساءُ
في النّوافذْ
تَهتفُ
سيّدي
قد أَنَار العُمْرَ نْصرًا
واسْتَقَامَا
رحْمةً
في فضاءِ العاشِقِيْنَ
والحَيَارَى
يَهْتِفُونَ
عِيْدُنَا عِيدٌ سَعِيْدُ

(3)

في لِباسٍ من حَديدِ
فوق خيلٍ من رياحٍ
والرّمَاحُ تجرحُ اللّحمَ الطّريّ
همهماتٍ
صاعداتٍ
فاتحاتٍ
بطنَ خَيْلِي
واصلاتٍ
رَوْحَ عبدٍ بالسّماءِ
سيّدي شبلُ النّقِي
كالغمامِ
كالملاكِ
ألفُ رُمحٍ في يديهِ
صاعدًا نحو البّرَارِي
حاميًا كل الحواري
ألفُ طفلٍ في عيونهْ
واليتامَى
يَسْكِبُونَ
دَمْعَهمْ
في جفونهْ
ألفُ دار سوف تَسقِي
خمرَ عُرسٍ للعريسِ
للشّهِيدِ

(4)

بابُكَ المَفتُوحُ فينا
أيقظ المجروحَ منّا
قد عَبثْنَا
في لمَاكَ
وانْتَشَيْنَا
إذ كَتَبْنَا
في ضُحَاكَ
ألفَ بيتٍ للرّجاءِ
إنْحَنَيْنَا
واسْتَقَمْنَا
ثمّ عُدْنَا
للغِنَاءِ
قلتَ بَيْتًا
قُلْتُ بَيْتَا
والْتَفتْنَا
للوَرَاءِ
رنّ عُودي
عودُ شَيْخِي
من بخورٍ
هَزَّ شبْلٌ
هَزّ زَيدَا
يا إمَامِي
كُنْ لقلْبِي نورَ وصلٍ
كيْ أَرَاهُ
طيَّ كفّي
ضوءَ عيْنِي
والطّرِيقُ
بين شمسٍ والحياةِ
درْبُ سَعْدٍ
دربُ وصلٍ للحقيقهْ
دربُ شبلي
يا إمامي

(5)

نورُكَ المسكوبُ في لحظِ البناتِ
مدّ خطواً للوصولِ
نحو أستارِ الزّمانِ
فيكَ كشفٌ للغيومِ
فيك برقٌ صاعقٌ سترَ الصّلاةِ
والمنارُ الحيُّ فيكَ
بابُ ترتيلٍ وآياتٍ على خصرِ الحَيَاةِ

(6)

شَمعةٌ في روضكَ المسحورِ جَاءتْ
تَطلبُ العُتْبَىٍ عليكَ
فاقتَبَستَ النّورَ مِنها
وارْتَقيتَ
وارْتَويتَ
ما انْتَهيتَ
ثمّ عُدتَ
للولاِءِ
ما اكْتَفيتَ

(7)

بحرُ علمٍ
كانَ كالمسْدُولِ سِتْرَهْ
حينَ أرخَى
وَجْدَهُ
في غرامِ العَارِفِينَ
دَرْبَهُمْ
بانَ في رحلِ الهوى أيكًا وَدَانِي
بين قطوفِ الجَنّةِ
فاخْتَفَيْتَ
يا إمامي
بينَ مِحرابٍ ووادِي
تَكْتُمُ الأخبارَ تَتْرَى
تَسكُبُ العطرَ الإلهي
في شفاهِي

(Cool

مِزْهرُ الآياتِ بانَ
إذْ بلونٍ
في غيَابِ الرّوحِ رَتلاً من بَهَاكَ
فاشْتَكَاكَ
فيضُ نَسْمٍ ضَاعَ بَخْرًا من شَذَاكَ
والحروفُ البيْضُ كَانتْ
تَسْتَكِيْنُ
فِي مِدَادَكْ
تَرْتَوي منْ سِحْرِ نَايكْ
تَنْزَويْ آيَاتُ سحْرٍ
منْ رَبَابِكْ
والطّيُورُ الهَاجِعَاتُ
رَاجِعَاتٌ
يَمّ سرْبٍ منْ يَمَامِكْ
فوقَ كفّ العَاشقِ المَتْبُولِ حبّا
منْ نَدَاكَ
يَلْتَقِطْهُ
خوفُ قَلْبِي
كَي ينامَ العِشقُ صفواً في مَدَاكَ
يا أسِيْرًا للغَرَامِ
كُنْتَ طُهْرًا إذْ عَشِقْتَ
كُنتَ بابًا للسّلامِ
يا إمَامِي
يا إمَامِي


د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shoaramisr.forumegypt.net
 
قائد الحامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: أشعار الطبيب الشاعر : السيد عبد الله سالم :: قصيدة التفعيلة-
انتقل الى: