شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 الخلافة (1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام كمال



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

الخلافة (1) Empty
مُساهمةموضوع: الخلافة (1)   الخلافة (1) Emptyالثلاثاء مايو 31, 2016 11:06 pm

لهواة ومحبي الشعر نظرا لطول القصيدة تم نشرها بمتصفحين متتاليين
( الخلافةُ ) قصيدة في مئة وستة عشر بيتا على البحر الخفيف شعر : عصام كمال
...............................................................................................
يَا هُدَى الرُّوحِ قد زَهَا بكَ كَونٌ = ( مُصْطَفَى ) مُنيَةُ الوَرَى ، وَ هَدَاهَا
حِينَ أشرَقْتَ مِنْ سَنَا ، وَ ثَنَاءٍ = عَادَ لِلْأَرضِ صَحْوُهَا ، وَ شَذَاهَا
ضَاءَ بَيتَ الإلَهِ نُورٌ وَهيجٌ = وَ سَرَى النُّورُ في الدُّنَا وَ كَسَاهَا
حِينَهَا صَافَحَ الوُجُودُ سَلَام = غَرَّدَ الطَّيرُ في السَّمَا وَ زَهَاهَا
قِيْلَ : يَا مَاءُ عُدْ إلى الأَرضِ طَوعًا = وَ ارْوِ بِالحُبِّ نَبْتّةً وَ جُذَاهَا
أَنتَ كَالبَدرِ فِي تَمَامِ كَمَالٍ = وَ تُبَاهِي بِكَ النُّجوُمُ سَمَاهَا
رَافَقتْكَ النُّفُوسُ شَوقًا لَغَوثٍ = بَعدَما قَارَبَ الوَهَى مُنتهَاهَا
بَعدمَا هَالَها العَنَاءُ دُهُورًا = حُجِبَ النُّورُ ، وَ الهُدَى عَنْ ضُحَاهَا
عَادَتِ الأُمنيَاتُ تَزهي وَجُودًا = وَ الرِّضَا فِي القُلُوبِ بَعْدَ جَفَاهَا
عَظُمَتْ نَفسُكَ الجَليَّةُ عَدلًا = وَ سَرَى في الأَكوَانِ وُدٌّ غَشَاهَا
دَعوَةٌ قَد تَسَاقَتِ الرُّوحُ منْهَا= أَنشَدَتْ : أَيُّهَا الرَّجَا احْمِلْ لِوَاهَا
وَ ارْسِلِ النُّورَ لِلوُجُودِ فَيَسرِي = فِي قُلُوبِ الأَنَامِ يَمحُو قَسَاهَا
قَد رَأَى المُشْرِكُونَ هَدْيًا وَضِيئَا = وَ رَأَوُا مِنْ شَفِيفِ رُوحٍ سَنَاهَا
وَ مَشَتْ فِي خُطَاكَ آمَالُ قَومٍ = تَرتَجِي الُّطهْرَ ، وَ التُّقَى ، وَ هُدَاهَا
وَ إذَا البَيتُ طَهَّرَتْهُ نُفُوسٌ = وَإذَا الأَرْضُ سبَّحَتْ مَنْ دَحَاهَا
وَ إذا بالجَفَاءِ يَغدُو وُدَادًا = وَ إذَا بِالثِّمَارِ يَزْهِي نَمَاهَا
وَ إِذَا بِالنَّسِيمِ يَهْفُو أَرِيِجًا = وَ إذَا بِالأَقدَارِ يَسرِي رِضَاهَا
سبَّحَ المُلْكُ ، وَالمُلُوكُ تَوَارَوُا = خَرَّتِ الأُسْدُ خَشْيَةً ، وَ لَبَاهَا
أُمَّةُ الحَقِّ تَنْتَشِي بِصَلَاةٍ = وَ لِقَاءُ الأَذَانِ يَمحُو دُجَاهَا
وَ اسْتَظَلَّ النَّاسُ الهُدَى وَ إخَاءً = وَ بَكَا المَرْءُ مِنْ ذُنُوبٍ أَتَاهَا
سُنَّةٌ بِالأَخيَارِ تَجِري رَوَاءً = وَ الدُّنا (بِالفُرقَانِ) تَجنِي هُدَاهَا
عَزَفَ الطُّهْرُ ، وَ النَّقَاءُ علَى نَبْـــ = ضِ قُلُوبٍ ، وَ حَمْدُهَا قَدْ زَهَاهَا
بِأَبِي أَنْتَ -يَا ( رَسُولاً ) - وَ أُمِّي = فَقُلُوبٌ رَحِمْتُهَا مِنْ أَذَاهَا
أَنتَ فِينَا فَلَا نَهَابُ مُصَابًا = أَو جُنُوحًا يَغْشَى الوَرَى مِنْ غَفَاهَا
أَنتَ نُورُ الإسَلَامِ يَسري وَهَاجًا = أَنْتَ شَمْسِ الدُّنا اسْتَبَاحَتْ مَدَاهَا
كُلُّ مَنْ جَاءَ بَابَكَ العَدلَ يَلْقَى =بَهْجَةَ الرُّوحِ ، وَ الإِخَاءُ سُقَاهَا
أَدَبُ العَارِفِينَ يَمحُو ظَلَامًا = ظُلمَةُ الجَاهِلِينَ تَلْقَى رِثَاهَا
قَد سَلَكْتَ الطَّريقَ رَغمَ أَذَاةٍ = لِلْهُدَى وَ الآمَالِ تَدعُو الْإِلَهَا
وَ مَلَكْتَ الأَنَامَ وَ الكَونَ- طَوعًا = لَا بِسَيْفِ الوَغَى وَلَا بقَنَاهَا
يَتَوَالى الفُرسَانُ صَوبَ ثُغُورٍ = وَ سَرَايَا الإِيمَانِ يَعلُو لِوَاهَا
مِثلَ مَوْجِ البِحَارِ يَدْفعُ لُجًّا = صَوبَ مَرسَى الأمَانِ يصْبُو لُقَاهَا
يَا (بَشِيرًا) : نَفْسٌ بِبَابِكَ حَيْرَى = يَستَغيثُ المَرءُ النَّجَا مِنْ غَوَاُهَا
لَو مَشَينَا علَى خُطَاكَ لَسِرنَا = لِلْعُلَا ، والرِّضَا بِنَفْسٍ شَذَاهَا
الْوَرَى فِي الرَّدَى ، وَ أَوهَامِ فِكْرٍ = يَعبَثُ الشَّرُ فِي الدُّنا ، فَدَمَاهَا
أَرسَلَ (الغَرْبُ) زَادَ لَهْوٍ ، وَ لَغْوٍ = فَانْتَشَينَا وَ النَّفْسُ لَاقَتْ شَقَاهَا
مِثلَ طِفلٍ والنَّارُ حَولَ دُمَاهُ = فَارْتَمَى فِي النِّيرَانِ حَتَّى جُذَاهَا
ثُمَّ قَالُوا : جَاءَ الرَّبِيعُ إِلَينَا = وَ الزُّهُورُ اليَومَ الْتَقَتْ بشَذَاهَا
كَانَ حُلْمًا وَ مُنيَةً لِشُعُوبٍ = إِنَّمَا سَيفُ الغَدرِ أَجْرَى دِمَاهَا
كُلُّ أَمرٍ نَصبُو لَهُ بِرَجَاءٍ = خَلْفَ طُعْمِ الأَعدَاءِ نَفْتَحُ فَاهَا
وَ خَرِيفٌ أَتَى الشُّعوُبَ وَ خَارَتْ =كَالسُكَارَى تَأَسُو علَى منُتَهَاهَا
وَ رَبيعٌ (لِلغَربِ) جَاءً وَفَاءً = وَ دِمَاءً (لِلعُربِ) يَروِي ثَرَاهَا
أُمَّةٌ النُّورِ– وَ الأَسَى يَعتَرِيهَا- = قَد شَكَتْ رَجْفَةً ، وَ لَيْلاً دَجَاهَا
وَهَنَتْ وَ الأَهوَالُ بَينَ رُبَاهَا = جَلَسَتْ وَ الخَرِيفُ طَوْعًا أتَاهَا
تَدفَعُ الشَّرَ بِالتَّمنِّي وَ تَبكِي =سَطوْةَ البَأسِ وَ الوَهَى قَد غَزَاهَا
وَ قَلِيلُونَ قَد أَضَاؤا شُمُوعًا = وَكَثِيِرُونَ عِنْدَ لَيْلٍ غَشَاهَا
تَذْكُرُ العَهدَ ، وَ الخِلافَةُ تجِني = - فِي دِيَارِ الإِسلَامِ زَهْرَ صِبَاهَا
هَلْ تَناسَى الأَعْدَاءُ أمجَادَ عُرْبٍ = كَيفَ كُنَّا وَعْدُ الدُّنَا ، وَ سَنَاهَا
بَدرُ أَمْسٍ طَافَ البِحَارَ نَدِيمًا = وَ زَهَا الأَرضَ بِالوَفَا – وَ بهَاهَا
يتبع.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://http:\\www.alsaay.com
السيد عبد الله سالم
Admin
السيد عبد الله سالم

المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 53

الخلافة (1) Empty
مُساهمةموضوع: رد: الخلافة (1)   الخلافة (1) Emptyالجمعة يونيو 10, 2016 11:11 am

صح لسانك وعلا شانك
قصيده جدا رائعه
وإحساس شاعر جميل
سعدت بتواجدي هنا
أنتظر جديدك
د. السيد عبد الله سالم
المنوفية - مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoaramisr.forumegypt.net
عصام كمال



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

الخلافة (1) Empty
مُساهمةموضوع: رد: الخلافة (1)   الخلافة (1) Emptyالأحد يونيو 12, 2016 3:53 pm

أشكرك أخي الشاعر النبيل د. السيد سالم وبارك الله بك سعيد وممتن لك ولحضورك السامي وتعقيبك الك الراقي
تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://http:\\www.alsaay.com
 
الخلافة (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: شعراء الفصحى في العصر الحديث :: إبداعات شعراء المنتدى :: ديوان الشاعر عصام كمال (مراد الساعي)-
انتقل الى: