شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رَغَبــــــــــــــــــات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام كمال



عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

مُساهمةموضوع: رَغَبــــــــــــــــــات   الأربعاء أبريل 30, 2014 9:15 pm

رَغَبَاتٌ

وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ = وَ يُحَدِّثُ الحُلْمَ الَّذِي بِينَ الجُفُونْ
وَ أتَى بِمَاضٍ قَد زَهَتْ أَيَّامُهُ = وَغَشَى وَجِيبَ القَلبِ وَعدٌ  كَاليَقِينْ
وَ مُرَابِطٌ عِنْدَ الجُسُورِ بِمُنيَةٍ = دَمْعٌ يُخَالِطُهُ الرَّجَا بَينَ السُّكُونْ
وَ يُسَافِرُ الجُرحُ الَّذِي صَرَخَاتُهُ = بَينَ الضُّلوُعِ -  تَصِيحُ قَهْرًا مِنْ شُجُونْ
فَاضَتْ بِهِ العَبَراتُ تجَري كَاللَّظَى = وَ تُعَاتِبُ الأَقدَارَ عَنْ جَدوَى الحَنِينْ ؟
وَ إِلَى مَتَى نَمضِي بَأَطْيَافِ المُنَى  = وَ العُمرُ نَجْوَى الوَهْمِ يَحْيَا كَالسَّجِينْ
صَرَخُ الأَسَى  ، و سَفَائِنُ الهَجْرِ اشْتَكَتْ  = يَا قَلبُ أَمسَى الوَجدُ فِينَا  كَالحَصِينْ
وَ الصَّبرُ نَارٌ تَغْتَلِي ، وَ أَتَتْ عَلَى =  زَهْرِ اللَّيَالِي وَ الهَوَى – رَغمَ الهُتُونْ
أَقدَارُ تَجرِي بِالجَفَا أَو بِالصَّفَا = مَا نَحنُ لِلأَقدَارِ إلاَّ طَائِعُونْ    
رَغَبَاتُ نَفْسٍ فِي الوُجُودِ – عَلِيلَةٌ -= تُخفِي الرَّجَا والغَيبُ يَدنُو بِالأَنيِنْ
وَهْمٌ ، سَرَابٌ – تَستَحيِلُ بِهِ المُنَى- = وَ الحُلْمُ يَغشَى لَهْفَةَ القَلبِ الحَزيِنْ
نَادَى مُنَادٍ – أيُّهَا الرُّوحُ الَّذِي = طَابَتْ لَهُ دُنيَا الهَوَى وَ العَاشِقِينْ
كَمْ آنَسَ الغُصْنُ النَّدَى- وَ رَبِيعُهُ- = طَافَ الوُجُودَ بِرفقَةِ السِّحرِ المَكِينْ
أَسَرَ القُلوبَ بَديعُ أَزهَارِ الرُّبَا = وَ الطَّيرُ شَادِيةٌ عَلَى دَِوحٍ فَتُونْ
أَسرَابُهَا عِندَ المَغِيبِ كَصُورَةٍ = مَرسُومَةٍ بِبَهَاءِ شَادٍ لِلفُنُونْ
وَ كَأنَّهَا أَطفَالُ تَغدُو صُحبَةً = تَشدُو الصِّبَا وَ لِقَاءَ يَسمُو – لَا يَخُونْ
وَ البَدرُ عَانَقَ بِالهَوَى ، نهرًا صَفَا = وَ جَرَى بِهِ حَيثُ التَقَى بالسَّاهِرِينْ
يا أَيُّهَا الشَّادِي بِآمَالِ الدُّنَا = أُذكُرْ مُلُوكًا إِنْطَوَوا طَيَّ السِّنِينْ
إنَّ المَنَايَا وَ البَرَى دَارٌ لهمْ = سَقَطَ القِنَاعُ وَ بَانَ زيفُ الدَّارِعِينْ
إنَّ المَصِيرَ ، يَصِيرُ فِينَا تَائِهًا = مِثْلَ التَّمنِّي فِي دُرُوربِ الحَائِرينْ
تَتَأرجَحُ النَّزَعَاتُ ، يَصبُو لَهْفُهَا =  رَغَبَاتِ ذَاتٍ يَجْتَبِيهَا الطَّامِحُونْ
وَالمُلْكُ فِي الأَرْجَاءِ، وَهمٍ قَد سَرَى = سَاقَ الرَّعِيةُ -لِلفنَاءِ – الحَاكِمِينْ
وَ استَكْبَرَ الضُّعفَاءُ بَعدَ تَحَرُّرٍ = وَ اسْتَعْبَدُوا الأَخْيَارَ  فِي دَربٍ مَهِينْ
سُنَنُ الدُّنَا مُتَغَيْرَاتٌ كَالقُلُو = بِ – مُيُولُوهَا رَهْنِ الغَوَى ، تُدمِي الوَتِينْ
فَادْرأْ جُنُوحَ النَّفسِ عَن دَربِ الهُدَى = فِي مُنْتَهَى الأَمْرِ – احْتِضَارُ الآمِلِينْ
وَ الغَافلِيِنَ – هُمَا سَواءٌ فِي دُّنَا = لَم تُبْقِ غَالِي ، أَو رَخِيصٍ بِالسِّنِينْ
لَا تَأتَمنْ رَغَباتِ رُوحٍ قَد صَبتْ = فَغَدًا تُفَارِقُهَا إلَى وَعدٍ مُبِينْ
لِلْحَقِّ سَوفَ تَعُودُ جَاثِيةً إِلَى = رَبِّ الوَرَى ، رَبِّ الدُّنَا وَ العَالَمِينْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://http:\\www.alsaay.com
السيد عبد الله سالم
Admin


عدد المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: رَغَبــــــــــــــــــات   الخميس مايو 01, 2014 8:16 am

الحروف ترقص كالتفعيلة
والكلمات تصوغ المعاني بهاءا
وأصالة
أحسنت
لك ودي
تقبل مروري
د. السيد عبد الله سالم
المنوفية - مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shoaramisr.forumegypt.net
 
رَغَبــــــــــــــــــات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: شعراء الفصحى في العصر الحديث :: إبداعات شعراء المنتدى :: ديوان الشاعر عصام كمال (مراد الساعي)-
انتقل الى: