شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام كمال



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ Empty
مُساهمةموضوع: وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ   وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ Emptyالأربعاء أبريل 23, 2014 8:30 pm


وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ = وَ يُحَدِّثُ الحُلْمَ الَّذِي بِينَ الجُفُونْ
وَ أتَى بِمَاضٍ قَد زَهَتْ أَيَّامُهُ = وَغَشَى وَجِيبَ القَلبِ وَعدٌ  كَاليَقِينْ
وَ مُرَابِطٌ عِنْدَ الجُسُورِ بِمُنيَةٍ = دَمْعٌ يُخَالِطُهُ الرَّجَا بَينَ السُّكُونْ
وَ يُسَافِرُ الجُرحُ الَّذِي صَرَخَاتُهُ = بَينَ الضُّلوُعِ -  تَصِيحُ قَهْرًا مِنْ شُجُونْ
فَاضَتْ بِهِ العَبَراتُ تجَري كَاللَّظَى = وَ تُعَاتِبُ الأَقدَارَ عَنْ جَدوَى الحَنِينْ ؟
وَ إِلَى مَتَى نَمضِي بَأَطْيَافِ المُنَى  = وَ العُمرُ نَجْوَى الوَهْمِ يَحْيَا كَالسَّجِينْ
صَرَخُ الأَسَى  ، و سَفَائِنُ الهَجْرِ اشْتَكَتْ  = يَا قَلبُ أَمسَى الوَجدُ فِينَا  كَالحَصِينْ
وَ الصَّبرُ نَارٌ تَغْتَلِي ، وَ أَتَتْ عَلَى =  زَهْرِ اللَّيَالِي وَ الهَوَى – رَغمَ الهُتُونْ
أَقدَارُ تَجرِي بِالجَفَا أَو بِالصَّفَا = مَا نَحنُ لِلأَقدَارِ إلاَّ طَائِعُونْ    
رَغَبَاتُ نَفْسٍ فِي الوُجُودِ – عَلِيلَةٌ -= تُخفِي الرَّجَا والغَيبُ يَدنُو بِالأَنيِنْ
وَهْمٌ ، سَرَابٌ – تَستَحيِلُ بِهِ المُنَى- = وَ الحُلْمُ يَغشَى لَهْفَةَ القَلبِ الحَزيِنْ
نَادَى مُنَادٍ – أيُّهَا الرُّوحُ الَّذِي = طَابَتْ لَهُ دُنيَا الهَوَى وَ العَاشِقِينْ
كَمْ آنَسَ الغُصْنُ النَّدَى- وَ رَبِيعُهُ- = طَافَ الوُجُودَ بِرفقَةِ السِّحرِ المَكِينْ
أَسَرَ القُلوبَ بَديعُ أَزهَارِ الرُّبَا = وَ الطَّيرُ شَادِيةٌ عَلَى دَِوحٍ فَتُونْ
أَسرَابُهَا عِندَ المَغِيبِ كَصُورَةٍ = مَرسُومَةٍ بِبَهَاءِ شَادٍ لِلفُنُونْ
وَ كَأنَّهَا أَطفَالُ تَغدُو صُحبَةً = تَشدُو الصِّبَا وَ لِقَاءَ يَسمُو – لَا يَخُونْ
وَ البَدرُ عَانَقَ بِالهَوَى ، نهرًا صَفَا = وَ جَرَى بِهِ حَيثُ التَقَى بالسَّاهِرِينْ
يا أَيُّهَا الشَّادِي بِآمَالِ الدُّنَا = أُذكُرْ مُلُوكًا إِنْطَوَوا طَيَّ السِّنِينْ
إنَّ المَنَايَا وَ البَرَى دَارٌ لهمْ = سَقَطَ القِنَاعُ وَ بَانَ زيفُ الدَّارِعِينْ
إنَّ المَصِيرَ ، يَصِيرُ فِينَا تَائِهًا = مِثْلَ التَّمنِّي فِي دُرُوربِ الحَائِرينْ
تَتَأرجَحُ النَّزَعَاتُ ، يَصبُو لَهْفُهَا =  رَغَبَاتِ ذَاتٍ يَجْتَبِيهَا الطَّامِحُونْ
وَالمُلْكُ فِي الأَرْجَاءِ، وَهمٍ قَد سَرَى = سَاقَ الرَّعِيةُ -لِلفنَاءِ – الحَاكِمِينْ
وَ استَكْبَرَ الضُّعفَاءُ بَعدَ تَحَرُّرٍ = وَ اسْتَعْبَدُوا الأَخْيَارَ  فِي دَربٍ مَهِينْ
سُنَنُ الدُّنَا مُتَغَيْرَاتٌ كَالقُلُو = بِ – مُيُولُوهَا رَهْنِ الغَوَى ، تُدمِي الوَتِينْ
فَادْرأْ جُنُوحَ النَّفسِ عَن دَربِ الهُدَى = فِي مُنْتَهَى الأَمْرِ – احْتِضَارُ الآمِلِينْ
وَ الغَافلِيِنَ – هُمَا سَواءٌ فِي دُّنَا = لَم تُبْقِ غَالِي ، أَو رَخِيصٍ بِالسِّنِينْ
لَا تَأتَمنْ رَغَباتِ رُوحٍ قَد صَبتْ = فَغَدًا تُفَارِقُهَا إلَى وَعدٍ مُبِينْ
لِلْحَقِّ سَوفَ تَعُودُ جَاثِيةً إِلَى = رَبِّ الوَرَى ، رَبِّ الدُّنَا وَ العَالَمِينْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://http:\\www.alsaay.com
السيد عبد الله سالم
Admin
السيد عبد الله سالم

المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 53

وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ Empty
مُساهمةموضوع: رد: وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ   وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ Emptyالخميس أبريل 24, 2014 8:05 am

قال الكروان شعرا
فأبهرتنا
دام صفاءك
وغناءك
أيها الكروان
لك ودي
تقبل مروري
د. السيد عبد الله سالم
المنوفية - مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shoaramisr.forumegypt.net
 
وَ مَضَى لَهِيِفُ القُربِ يَغْفُو بِالظُّنُونْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: شعراء الفصحى في العصر الحديث :: إبداعات شعراء المنتدى :: ديوان الشاعر عصام كمال (مراد الساعي)-
انتقل الى: