شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 جُذوةٌ تأبى الرَّماد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام كمال



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

مُساهمةموضوع: جُذوةٌ تأبى الرَّماد    الجمعة أبريل 18, 2014 11:23 am

جُذوةٌ تأبى الرَّماد

لَا تَدَعْنِي
لَا تَعِدْنِي بِالْأًمَانِيْ
لَا تُذَكِّرْ بِالْخَوَالِي والْعُهُودْ
ثُمَّ تَنأَى لْا تَعُودْ
لَا تَدَعْنِي بَينَ قَيْدٍ كَالْحَمِيمْ
بَينَ حُزْنٍ كَالْعَوِيلْ
لَا يَحِيدْ
إِنَّ وَعْدًا لْا يُجِيبْ
مِثلُ أَورَاقِ الْخَريفْ
مثلُ أَشْجَانِ الْمَغِيبْ
لَا تَدَعْنِي

يَا بَعِيدَ الدَّارِ : مَهْلاً
سَوفَ تَمْضِي كَالشَّرِيدْ
تَائِهًا بَيْنَ الْغَمَامْ
عِندَ جُنْحِ اللَّيْلِ ، تَعدُو كَالطَّرِيدْ
تَسْتَغِيثُ الصَّمْتَ نَجْوَى
وَالدُّمُوعْ
بَينَ أمطَارٍ تَضِيعْ

لَا تَدَعنِي
عِندَ سُورٍ قَد عَلا بَيْنِي وَبَيْنَكْ
إِنَّ قَلبِي لَنْ يَنَامْ
إِنْ رَحَلْتَ الْيَومَ عَنِّي
كُنْ جُوَارِي ، كُنْ نَهَارِي
يَا وَرِيدَ الْقَلبِ كَي تَغدُو لِأَيَّامِي حَيَاةْ
كَيفَ نَرضَى بِالشَّتَاتْ
يَغْتَلِي فِينَا الحَنينْ

قُلْتُ : أَقْدَارٌ بِنَا تَجْرِي وَعِيدْ
عَنْ حَبيبٍ ، يَا حَبِيبًا
عَنْ دِيَارٍ ، عَنْ جَبِينِ الْأرْضِ غَصْبًا
قد رمتني

عِندَ أَسْوُارِ الْوَدَاعْ
كَمْ عَذَابٍ قَدْ غَشَانَا بَينَ صَمْتٍ كَالْجِبَالْ
مِنْ لَهِيفٍ فِي الْعُيُونْ
مِنْ لَهِيبٍ فِي الضُّلُوعْ
أدمعي صَارَتْ بُحُورْ
وَالرَّجَاءْ
فِي عِنَاقٍ قدْ أَبَى فيِنَا الرَّحِيلْ
وَافْتَرَقْنَا رَغمَ أنَّاتِ الْوَجِيعْ
بَيْنَ أَطلَالِ الْمَكَانْ
بَينَ أَسْيَافِ الزَّمَانْ

قُلتُ : قَلْبِي
يَا بَعِيدَ الدَّارِ قُلْ لِي :
هلْ تَعِبنَا أَمْ سَئِمْنَا الْبَينَ قَسْرًا ؟
أَم مَلَلْنَا مِنْ أَحَادِيثِ الْأَمَانِيْ ؟
حِينَ غَابَتْ كُلُّ أَطيَافِ اللِّقاءْ
قَد تَلَاشَتْ كَالسَّحَابْ
كَالرَّحَى تُدمِي الزَّهُورْ
لَمْ تَدَعْ غَيرَ السَّرَابْ
تَبْتَكينَا الذِّكْرَيَاتْ

قُلتُ : دَرْبِي عُدْ إِليَ
طَلْعَ بَدرٍ فِي ظَلَامٍ نَرْتَجِيهِ
نَشْتَرِي مَنْ صَبْرِنَا رَجْعَ الدِّيَارْ
دُونَ أَسْوَارِ الْمَكَانْ
دُونَ قَيدٍ ، أَوْ حُدُودٍ ، أَو رَجَاءْ

قُلْتُ : قَلْبِي
خُذْ عُيُونَ الْفَجْرِ وَاصْحُ
خُذْ شُمُوعَ الشَّمْسِ وامْضِ
نَمْتَطِي دربَ المُنى صَوبَ الْحَنِينْ
يهتدي دَربَ الْمُحَالْ

عَائِدٌ يَا لَهْفَ رُوحِي
يَا حَبِيبًا ، يَا دِيَارًا
يَا شَذَا الْأمْسِ الْطَّهُورْ
يِا سَنَا دَربِ الْوعودْ
عَائدٌ كِي يَهْتَدِي حُلْمُ الْخَلاصْ
أَقْهَرُ الدَّربَ الْمُحَالْ

عَائدٌ رَغْمَ الْوَعِيد
يا شذا الفجرِ الغريدْ
يا دروبًا ،  يَا وجودًا
أهدِمُ السُّور الذي أفنى اللِّقاءْ
وَاهْدِمُ الْحِقدَ الذِي أَعْيَا الْقُلُوبْ
أُسْبلُ اللَّيْلَ الذِي أَشْقَى النَّهَارْ
واكْسَرُ الْقيدَ الذِي أَدْمَى الْفِرَاقْ
أَمْسَحُ الْأَحْزَانَ عَنكِ
مِنْ عُيُونٍ طَالَ فيْهَا الْإِنْتِظارْ
والْأَعَادِي تَنْحَنِي أَسيْافُهَا عِندَ الشُّرُوقْ
عِنْدَمَا تَصحُو الشُّمُوسْ
عِنْدَمَا فَجْرِي يَعُودْ
يا حبيبًا
يا شذا الحُلمِ الجميلْ
في وجُودِي أنتَ تبقَى
جُذوةً تأبى الرَّمادْ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://http:\\www.alsaay.com
السيد عبد الله سالم
Admin
avatar

المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: جُذوةٌ تأبى الرَّماد    السبت أبريل 19, 2014 6:54 am

يعطيكـ العافية طرح بقمة الجمال
ماننحرم من جديدك المميز
دوام التألق والابداع لقلمك
دمت بحفظ الله
د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shoaramisr.forumegypt.net
عصام كمال



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2014
الموقع : http:\\www.alsaay.com

مُساهمةموضوع: رد: جُذوةٌ تأبى الرَّماد    السبت أبريل 19, 2014 11:17 am

بارك الله بك أخي الشاعر النبيل \\ السيد سالم
وبقلمك الصادق
وخلقك النبيل
دام البنان والبيان

تحيتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://http:\\www.alsaay.com
 
جُذوةٌ تأبى الرَّماد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: شعراء الفصحى في العصر الحديث :: إبداعات شعراء المنتدى :: ديوان الشاعر عصام كمال (مراد الساعي)-
انتقل الى: