شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هُنَّ اللّوَاتِيْ بَيْنَنَا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد عبد الله سالم
Admin


عدد المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 51

مُساهمةموضوع: هُنَّ اللّوَاتِيْ بَيْنَنَا    الجمعة أبريل 18, 2014 6:28 am

هُنَّ اللّوَاتِيْ بَيْنَنَا



أَيْقَنْتُ أَنّكِ الفرَاق آتِيَةً = بِهِ عَلَى وَعْدِ المُحَالِ هَرْبَانَا
وَ أَنَّكِ الحُلمُ الذِي عَلَىْ سَفَرٍ = قَدْ بَاحَ بالأَسْرَارِ ، عَادَ هَيْمَانَا
مِنْ شِدَّةِ الحُبِّ الجَدِيْدِ هَامَ عَلَىْ = جِسْرِ التَّنَهُدَاتِ الذِي سَيَلْقَانَا
رَبِيْع عُمْرٍ قَدْ تَمَوْسَقَتْ زَغَبًا = فِي قَلْبِهِ الحَانِي ، وَ كَانَ نَشْوَانَا
آيَاتُ أَلْحَانِي وَحَسْبُنا رَغَدًا = أَنْ جَاءَ مِنْ غَيْبِي فَصَارَ فَرْحَانَا
***
غَزَالُ مُرْجَانِي وَهَائِمٌ كَبِدِي = وَالنّهْرُ ظَمْآنٌ لِثَغْرِكَ العَذْبِ
فَارْحَمْ غَرِيْبًا غَائِمًا عَلَى أفقِي = يَشْتَاقُ لِلنَّهْرِ المُرَاقِ بَالهُدْبِ
أَنْتِ التِي صغْتِ الفُرَاقَ أُغْنِيَةً = فَإِذَا صَبَابَاتِي تَسِيْلُ مِن ذَنْبِ
وَإِذَا قَنَادِيْلِي إِلَىْ دُجٍى دَمِسٍ = تَصُوغُ أَفْلاكِي حِكَايَة الغَرْبِ
وَ الهَمْسُ مَغْزُوْلٌ عَلَى رَبَابَتِنَا = وَالهَجْرُ مَسْكُونٌ بِرَوْعةِ الدَّرْبِ
***
أَشْجَانُ لَوْ كَانَتْ أَنَامِلِي حَرَمًا = لَنَامَ مِن رَجْفٍ صَرِيْعُ أَلْحَانِي
وَغَابَ فِي غَفْوِ الجفوْنِ أمسيةً = كَانَتْ لِوَعْدِي وَاحَةً لِظَمْآنِ
أَغِيْبُ فِي رنَّاتِ صَوْتِكَ السِّحْرَا = وَأَعُوْدُ مِنْ بَابِ الهَوَى بِأَحْزَانِي
فَعَلَى عَوَالِي ضحْكَةٍ سَرَتْ سَمَرًا = عَلَى العَتَابَاتِ التي بِأَوْثَانِي
لَوْ أَنَّ لِيْ مِنْ خَافِقٍ بِلا عَتَبٍ = رَجْفُ الشِّفَاةِ اللاّتِ عُدْنَ أَوْطَانِي
***
أَخْفِي حَنِيْنًا قَدْ كَسَا الحَيَاةَ أَلَمْ = لَمَّا أَتَانِي ظِلُّهَا رَبَابَاتٍ
وَأَيْقَظَ القَلْبَ الذي ضُحَاهُ نَدَمْ = شَاءَت عُيُوْنِي بَحْرَها شِرَاعَاتٍ
يَا مَنْ عَلَى جِسْرِ الظِّنُونِ فِيْ رَهَبٍ = تَرَكْتَنِي أَحْبُو عَلَى جِرَاحَاتٍ
يَا مَنْ عَلَى شَطِّ الجِنُونِ فِي نَهَبٍ = أَلْقَيْتَنِي أَصْبُو إِلَى مَحَارَاتٍ
عَلَّ التي كَانَتْ مَنَارةً شَطَطا = تَشْفِي جِرَاحَ الحُبِّ مِن حَمَاقَاتٍ
***
هُنَّ اللواتي بَيْنَنَا جَرَيْنَ كَمَا = تَجْرِي خُيُوْلٌ مِنْ كُهُوفِ أَوْتَارِي
وَمِن شِغَافِ المُهْجَةِ التِي صَمَدًا = غَنَّتْ نَشِيْدًا مِنْ هُفُوفِ أَشْعَارِيْ
صَانَتْ وِصَالِي لِلْيَمَامِ أَنَّتُها = وَاسْتَقْبَلَتْنِي بَالدِّفُوفِ أَشْجَارِي
أَغْصَانُهَا الزَّهْرَاءُ رَاحَةٌ وَسَنَا = تَنْدَاحُ صَفًّا مِنْ صِفُوفِ أَفْكَارِي
فَانْتَقَاهَا مِزْهَرًا عَلَى شَغَفٍ = زَاهٍ عَلَى كَفٍّ رِوَاءِ أَنْهَارِي




د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر
15 أكتوبر 2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shoaramisr.forumegypt.net
 
هُنَّ اللّوَاتِيْ بَيْنَنَا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: أشعار الطبيب الشاعر : السيد عبد الله سالم :: الشعر العمودي-
انتقل الى: