شعراء مصر

المنتدى يهتم بالشعر والشعراء في كل أنحاء العالم من خلال التعريف بهم ونشر قصائدهم وأعمالهم الإبداعية ومتابعة أخبارهم في كل العصور الأدبية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ووسدت الحنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد عبد الله سالم
Admin
avatar

المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 52

مُساهمةموضوع: ووسدت الحنين   الثلاثاء مايو 15, 2012 6:23 am

ووسدت الحنين
[إلى الشاعر المصري/ حلمي سالم (شفاه الله)]

ووسّدتَ الحَنِينَ قصائِدًا وتَرَكْتَهمْ غَرْقَىْ
كأنّ قصِيدةٌ تَقْفُو قصِيدَتَها
وتَكتُبُ في دفَاترِهَا
غرامَ حبِيبةٍ لِحبِيبها تترىْ
قَصائدُكَ المُراقةُ فوقَ أرصفةِ المقَاهِي قد تعودُ
إليكَ في مِسرىْ
وتَخفِي في الحنايا بَعضَ أزمتِهَا
وتُلقِي في بياضِ المَفرقِ الذّكرىْ
وتسألُكَ:
أدوما كنتَ تبحثُ في عيونِ النّاسِ عن فكرهْ؟
تفاصيلاً هيَ الصّغرىْ
خيانةُ دمعُ عينٍ للعيونِ ورعشةُ السّكرىْ
تُراكَ سألتَ نَفسكَ عن زوايا هذه الدُّنيا
وأجّجتَ بَحثكَ المحبُوبَ في الكُتُبِ
تُناظرُ فُلكَ أقدارٍ
تُبَاغِتُهَا
وتُلقي في مواليكَ الأحاجي والمواعظَ تلكَ للوادي
وهذي نذْرُها أحرَىْ
أيا فتحَ الحدائقِ مُشتهاهَا والغريبُ العائدُ الآنَ
فقد تُعطِي بلاغاتٍ لعالمِنا
فماذا سوفَ للأُخرىْ؟
وكيفَ الرّيْحُ أعطتكَ
بُساطًا ثمّ ألقتكَ
على بيروت ظمآنًا لحلمٍ كُنتَ تَبنيهِ
على مِنهاجِ من أجرىْ؟
سلاحَ الشعرِ للشّعرِ
فهلْ كنتَ
بلا درعٍ تُلاقي طائراتٍ للعِدَا كَثْرَىْ؟
ودرعُكَ بيتُ شعرٍ قالَ لا يسلمْ
لنَا شرفٌ رفيعٌ إن أوينَا دمعةً حرّىْ
ومنكَ سَرتْ رُصاصاتٌ على أنغامِ جيفَارَا
فهلْ يأتيكَ من كُوبَا بتَبغٍ كُنتَ تحْرِقهُ؟
فأحرَقكَ
فهلْ جئتَ
لبيروت
بسيرتِها؟
وكنتَ على شوارِعِهَا أناشيدَا
ومَاذَا قُلتَ للحمرَا؟
جرَاحَاتٌ على جُرحٍ تُكابِدُهُ
هي الكُبرى
أتعشقً مبضعَ الجرّاحِ ؟ تمدحُ جلطةَ المخِّ
تُغازلُ أجملَ المَرْضَىْ
ولا تَبكيْ
إذا خانتْ أنامِلَكَ
أحاسيسٌ بلا ذكرىْ
وحينَ سألتَ عن أمل
وأورَاقٍ بغُرفَتِهِ
أكنتَ تُراكَ تغزلُ أُرجحاتٍ في سُرادِقِ رقصةٍ صفصافَ من حيرىْ
وتعلمُ أنّه السّرطانُ يسكنُ في أظافر شَعرِكَ المفرودِ أشعارا
على رئةٍ
أصابَ شغافُها وتَرَا
فأَدْمَتْ عينَ فصٍّ في اليمينِ وخاصمت فصّا
ففاضتْ من لُقيماتٍ شراييناً تَليْ زَهرَا
على سربِ الحسانِ فتاةُ عُمركَ بَّضّةً بِكْرَا
فتلكَ تقولُ عنكَ مُشاكساً نَهرَا
وتلكَ تُراودُ المفتونَ عن فكرٍ
وتلكَ على جوىٍ جارتْ
على جلدٍ لأمّ الرّأْسِ سالَ دَمَا
فبعضي منكَ يا عمُّ
خصيلاتٌ وجيناتٌ
وأسماءٌ
سترعاكَ
وتكتمُكَ
لنا بُشرَىْ







د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shoaramisr.forumegypt.net
 
ووسدت الحنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعراء مصر :: أشعار الطبيب الشاعر : السيد عبد الله سالم :: قصيدة التفعيلة-
انتقل الى: